الخطبة ١٥١: يحذر من الفتن
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الخطب » الخطبة ١٥١: يحذر من الفتن

 البحث  الرقم: 152  المشاهدات: 4013
قائمة المحتويات ومن خطبة له عليه السلام يحذر من الفتن

اللّه ورسوله


وَأَحْمَدُ اللهَ وَأَسْتَعِينُهُ عَلَى مَدَاحِرِ (1) الشَّيْطَانِ وَمَزَاجِرِهِ، وَالْإِعْتِصَامِ مِنْ حَبَائِلِهِ وَمَخَاتِلِهِ (2).
وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَنَجِيبُهُ وَصَفْوَتُهُ، لاَ يُؤَازَى فَضْلُهُ، وَلاَ يُجْبَرُ فَقْدُهُ، أَضَاءَتْ بِهِ الْبِلاَدُ بَعْدَ الضَّلاَلَةِ الْمُظْلِمَةِ، وَالْجَهَالَةِ الْغَالِبَةِ، وَالْجَفْوَةِ الْجَافِيَةِ، وَالنَّاسُ يَسْتَحلُّونَ الْحَرِيمَ، وَيَسْتَذِلُّونَ الْحَكِيمَ، يَحْيَوْنَ عَلَى فَتْرَةٍ (3)، وَيَمُوتُونَ عَلَى كَفْرَةِ!

التحذير من الفتن


ثُمَّ إِنَّكُمْ مَعْشَرَ الْعَرَبِ أَغْرَاضُ بَلاَيَا قَدِ اقْتَرَبَتْ. فَاتَّقُوا سَكَرَاتِ النِّعْمَةِ، وَاحْذَرُوا بِوَائِقَ (4) النِّقْمَةِ، وَتَثَبَّتُوا فِي قَتَامِ الْعِشْوَةِ (5)، وَاعْوِجَاجِ الْفِتْنَةِ عِنْدَ طُلُوعِ جَنِينِهَا، وَظُهُورِ كَمِينِهَا، وَانْتِصَابِ قُطْبِهَا، وَمَدَارِ رَحَاهَا.
تَبْدَأُ فِي مَدَارِجَ خَفِيَّةٍ، وَتَؤُولُ إِلَى فَظَاعَةٍ جَلِيَّةٍ، شِبَابُهَا (6) كَشِبَابِ الْغُلاَمِ، وَآثَارُهَا كَآثَارِ السِّلاَمِ (7)، يَتَوَارَثُهَا الظَّلَمَةُ بالْعُهُودِ!
أَوَّلُهُمْ قَائِدٌ لِآخِرِهِمْ، وَآخِرُهُمْ مُقْتَدٍ بأَوَّلِهِمْ، يَتَنَافَسُونَ في دُنْيا دَنِيَّةٍ، وَيَتَكَالَبُونَ عَلى جِيفَةٍ مُرِيحَةٍ (8)، وَعَنْ قَلِيلٍ يَتَبَرَّأُ التَّابِعُ مِنَ الْمَتْبُوعِ، وَالْقَائِدُ مِنَ الْمَقُودِ، فَيَتَزَايَلُونَ (9) بِالْبِغْضَاءِ، وَيَتَلاَعَنُونَ عِنْدَ اللِّقَاءِ.
ثُمَّ يَأْتِي بَعْدَ ذلِكَ طَالِعُ الْفِتْنَةِ الرَّجُوفِ (10)، وَالْقَاصِمَةِ (11) الزَّحُوفِ، فَتَزِيغُ قُلُوبٌ بَعْدَ اسْتِقَامَةٍ، وَتَضِلُّ رِجَالٌ بَعْدَ سَلاَمَةٍ، وَتَخْتَلِفُ الْأَهْوَاءُ عِنْدَ هُجُومِهَا، وَتَلْتَبِسُ الْآرَاءُ عِنْدَ نُجُومِهَا (12)، مَنْ أَشْرَفَ لَهَا قَصَمَتْهُ، وَمَنْ سَعَى فِيهَا حَطَمَتْهُ، يَتَكَادَمُونَ (13) فِيهَا تَكَادُمَ الْحُمُرِ فِي الْعَانَةِ (14)! قَدِ اضْطَرَبَ مَعْقُودُ الْحَبْلِ، وَعَمِيَ وَجْهُ الْأَمْرِ، تَغِيضُ (15) فِيهَا الْحِكْمَةُ، وَتَنْطِقُ فِيهَا الظَّلَمَةُ، وَتَدُقُّ (16) أَهْلَ الْبَدْوِ بِمِسْحَلِهَا (17)، وَتَرُضُّهُمْ (18) بِكَلْكَلِهَا (19)! يَضِيعُ فِي غُبَارِهَا الْوُحْدَانُ (20)، وَيَهْلِكُ فِي طَرِيقِهَا الرُّكْبَانُ، تَرِدُ بِمُرِّ الْقَضَاءِ، وَتَحْلُبُ عَبِيطَ الدِّمَاءِ (21)، وَتَثْلِمُ مَنَارَ الدِّينَ قتل
العلماء وهدم قواعد الدين.">(22)، وَتَنْقُضُ عَقْدَ الْيَقِينِ، يَهْرُبُ مِنْهَا الْأَكْياسُ (23)، وَيُدَبِّرُهَا الْأَرْجَاسُ (24)، مِرْعَادٌ مِبْرَاقٌ، كَاشِفَةٌ عَنْ سَاقٍ!
تُقْطَعُ فِيهَا الْأَرْحَامُ، وَيُفَارَقُ عَلَيْهَا الْإِسْلاَمُ! بَرِيُّهَا سَقِيمٌ، وَظَاعِنُهَا مُقِيمٌ! منها: بَيْنَ قَتِيلٍ مَطْلُولٍ (25)، وَخَائِفٍ مُسْتَجِيرٍ، يَخْتِلُونَ (26) بِعَقْدِ الْإِيمَانِ وَبِغُرُورِ الْإِيمَانِ؛ فَلاَ تَكُونُوا أَنْصَابَ (27) الْفِتَنِ، وَأَعْلاَمَ الْبِدَعِ، وَالْزَمُوا مَا عُقِدَ عَلَيْهِ حَبْلُ الْجَمَاعَةِ، وَبُنِيَتْ عَلَيْهِ أَرْكَانُ الطَّاعَةِ، وَاقْدَمُوا عَلَى اللهِ مَظْلُومِينَ، وَلاَ تَقْدَمُوا عَلَيْهِ ظَالِمِينَ، وَاتَّقُوا مَدَارِجَ الشَّيْطَانِ وَمَهَابِطَ الْعُدْوَانِ، وَلاَ تُدْخِلُوا بُطُونَكُمْ لُعَقَ (28) الْحَرَامِ، فَإِنَّكُمْ بِعَيْنِ (29) مَنْ حَرَّمَ عَلَيْكُم الْمَعْصِيَةَ، وَسَهَّلَ لَكُمْ سُبُلَ الطَّاعَةِ.

الهوامش

1- الدَحْر ـ بفتح الدال ـ: الطرد، والمَدَاحرِ والمَزاجِر بها يُدْحَر ويُزْجَر.
2- مخاتل الشيطان: مكائده.
3- «على فَتْرة»: خلوّ من الشرائع الإلهية لا يعرفون منها شيئاً.
4- البوائق: جمع بائقة وهي الداهية.
5- القَتَام ـ كسحاب ـ: الغبار. والعِشْوة ـ بالكسر وبضم وبفتح ـ: ركوب الأمر على غير بيان.
6- شِبابها ـ بكسر الشين ـ: أي بداياتها في عنفوان وشدة كشباب الغلام وفتوّته.
7- السِّلام ـ بكسر السين ـ: الحجارة الصمّ، واحدها سِلَمة ـ بكسر السين أيضاً ـ وآثارها في الأبدان الرّضّ والحَطْم.
8- أراح اللحم فهو مُريح: أنْتَنَ.
9- يتزايلون: يتفارقون.
10- الرَجُوف: شديدة الرجفان والإضطراب.
11- القاصمة: الكاسرة. والزّحوف: الشديدة الزحف.
12- نُجومها: ظهورها. وهي من نجم ينجم إذا ظهر.
13- يتكادمون: يعضّ بعضهم بعضاً.
14- العانة: الجماعة من حُمُر الوحش.
15- تَغِيض ـ بالغين المعجمة ـ: تنقص وتغور.
16- تَدُقّ: تُفَتّتُ.
17- المِسْحَل ـ كمنبر ـ: المِبْرَد أوِ المِنْحَت. والمِسْحَل أيضاً: حَلْقة تكون في طريف شكيمة اللّجام مُدْخلة في مثلها.
18- الرّضّ: التهشيم.
19- الكَلْكَل: الصدر.
20- الوُحْدان: جمع واحد، أي المتفرّدون.
21- عَبيط الدماء: الطريّ الخالص منها.
22- «تَثْلِمُ مَنَارَ الدين»: تكسره. وأصله من «ثلم الإناءَ أوالسيف ونحوه»: كسر حرفه. ومنار الدين: أعلامه، وهم علماؤه. وثَلْمها: قتل العلماء وهدم قواعد الدين.
23- الأكياس: جمع كيس، الحاذق العاقل.
24- الأرجاس: جمع رجس وهو القذر والنجس، والمراد الأشرار.
25- مَطْلُول: من «طَلَلْت دَمَه» هَدَرْته.
26- «يختلون بعقد الإيمان»: أي يخدعون الناس بحلف الإيمان.
27- الأنْصاب: كل ما يُنْصَبُ لِيُقْصَدَ.
28- اللُعَق: جمع لُعْقة ـ بضم اللام ـ وهي ما تأخذه في المِلْعقة.
29- «إنّكم بِعَيْنِهِ»: أي إنه يراكم.



الفهرسة