الخطبة ٢٠٧: في بعض أيام صفين وقد رأى الحسن عليه السلام يتسرع إلى الحرب
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الخطب » الخطبة ٢٠٧: في بعض أيام صفين وقد رأى الحسن عليه السلام يتسرع إلى الحرب

 البحث  الرقم: 208  المشاهدات: 2634
قائمة المحتويات ومن كلام له عليه السلام في بعض أيام صفين وقد رأى الحسن ابنه عليه السلام يتسرع إلى الحرب
امْلِكُوا (1) عنِّي هذَا الْغُلاَمَ لاَ يَهُدَّنِي (2)، فَإِنَّنِي أَنْفَسُ (3) بِهذَيْنِ ـ يَعْنِي الحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ عَلَيْهِمَا السَّلامُ ـ عَلَى الْمَوْتِ، لِئَلاَّ يَنْقَطِعَ بِهِمَا نَسْلُ رَسُولِ اللهِ ـصَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِـ. قوله عليه السلام: «املكوا عني هذا الغلام» من أعلى الكلام وأفصحه.

الهوامش

1- املكوا عني: أي خذوه بالشدة وأمسكوا به، والهمزة وَصْلية، فالمادة من المِلْك.
2- يَهُدّني: يهدمني.
3- نَفِسَ به ـ كفرح ـ: أي ضنّ به.



الفهرسة