الرسالة ٧٧: لَهُ لما بعثه للا حتجاج على الخوارج
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الكتب » الرسالة ٧٧: لَهُ لما بعثه للا حتجاج على الخوارج

 البحث  الرقم: 319  المشاهدات: 2420
قائمة المحتويات ومن وصيته له عليه السلام لعبد الله بن عباس، لما بعثه للإحتجاج على الخوارج
لاَتُخَاصِمْهُمْ بِالْقُرْآنِ، فَإِنَّ الْقُرْآنَ حَمَّالٌ القرآن حَمّال أي يحمل معاني كثيرة.">(1) ذُووُجُوهٍ، تَقُولُ وَيَقُولُونَ، وَلكِنْ حاجِجْهُمْ بالسُّنَّةِ، فَإِنَّهُمْ لَنْ يَجِدُوا عَنْهَا مَحِيصاً (2).

الهوامش

1- القرآن حَمّال أي يحمل معاني كثيرة.
2- مَحِيصاً أي: مَهْرَباً.



الفهرسة