الحكمة ٢٩: إذا كنت في إدبار ، والموت في إقبال ، فما أسرع الملتقى!
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٢٩: إذا كنت في إدبار ، والموت في إقبال ، فما أسرع الملتقى!

 البحث  الرقم: 350  المشاهدات: 7188
قائمة المحتويات وقال عليه السلام: إِذَا كُنْتَ فِي إِدْبَارٍ الموت خلفك وتوجّهت اليه ليلحق بك.">(1)، وَالْمَوْتُ فِي إِقْبَالٍ الموت في إقْبَال أي: توجه إليك بعد أن تركته خلفك.">(2)، فَمَا أسْرَعَ الْمُلْتَقَى!

الهوامش

1- كنت في إدْبَار أي: تركت الموت خلفك وتوجّهت اليه ليلحق بك.
2- الموت في إقْبَال أي: توجه إليك بعد أن تركته خلفك.



الفهرسة