الحكمة ٥٠: السخاء ما كان ابتداء، فأما ما كان عن مسألة فحياء و تذمم .
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٥٠: السخاء ما كان ابتداء، فأما ما كان عن مسألة فحياء و تذمم .

 البحث  الرقم: 371  المشاهدات: 10924
قائمة المحتويات وقال عليه السلام: السَّخَاءُ مَا كَانَ ابْتِدَاءً، فَأَمَّا مَا كَانَ عَنْ مَسْألَةٍ فَحَيَاءٌ وَ تَذَمُّمٌ (1).

الهوامش

1- التَذَمّم: الفِرار من الذم، كالتأثّم والتحرّج.



الفهرسة