الحكمة ٣٧٨: الكلام في وثاقك ما لم تتكلم به، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك ...
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٣٧٨: الكلام في وثاقك ما لم تتكلم به، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك ...

 البحث  الرقم: 699  المشاهدات: 5473
قائمة المحتويات وقال عليه السلام: الْكَلاَمُ فِي وَثَاقِكَ (1) مَا لَمْ تَتَكَلَّمْ بِهِ، فَإذَا تَكَلَّمْتَ بِهِ صِرْتَ فِي وَثَاقِهِ، فَاخْزُنْ (2) لِسَانَكَ كَمَا تَخْزُنُ ذَهَبَكَ وَوَرِقَكَ (3) فَرُبَّ كَلِمَةٍ سَلَبَتْ نِعْمَةً وَجَلَبَتْ نِقْمَةً.

الهوامش

1- الوَثَاق ـ كَسَحَاب ـ: ما يُشَدّ به وويُرْبَط، أي: أنت مالك لكلامك قبل أن يصدر عنك، فإذا تكلّمْت به صرْتَ مملوكاً له.
2- خَزَنَ ـ كنَصر ـ: حَفِظ ومنع الغيرَ من الوصول إلى مخزونه.
3- الوَرِق ـ بفتح فكسر ـ: الفِضّة.



الفهرسة