الحكمة ٣٩٣: المنية ولا الدنية والتقلل ولا التوسل ومن لم يعط قاعدا لم يعط قائما والدهر يومان: يوم لك، ...
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٣٩٣: المنية ولا الدنية والتقلل ولا التوسل ومن لم يعط قاعدا لم يعط قائما والدهر يومان: يوم لك، ...

 البحث  الرقم: 714  المشاهدات: 4441
قائمة المحتويات وقال عليه السلام: الْمَنِيَّةُ الموت.">(1) وَلاَ الدَّنِيَّةُ (2) وَالتّقَلُّلُ (3) وَلاَ التَّوَسُّلُ (4) وَمَنْ لَمْ يُعْطَ قَاعِداً لَمْ يُعْطَ قَائِماً (5)
وَالدَّهْرُ يَوْمَانِ: يَوْمٌ لَكَ، وَيَوْمٌ عَلَيْكَ؛ فَإذَا كَانَ لَكَ فَلاَ تَبْطَرْ، وَإِذَا كَانَ عَلَيْكَ فَاصْبِرْ!

الهوامش

1- (المَنِيّة): أي الموت.
2- الدَنِيّة: التذلّل والنِفَاق.
3- (التَقَلّل): أي الاكتفاء بالقليل.
4- التَوَسّل: طلب الوَسِيلة من الناس.
5- كنى (بالقعود) عن سهولة الطلب و (بالقيام) عن التعسّف فيه.



الفهرسة