الحكمة ٤٥١: ما لابن آدم والفخر: أوله نطفة، وآخره جيفة، ولا يرزق نفسه، ولا يدفع حتفه.
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٤٥١: ما لابن آدم والفخر: أوله نطفة، وآخره جيفة، ولا يرزق نفسه، ولا يدفع حتفه.

 البحث  الرقم: 772  المشاهدات: 11171
وقال عليه السلام: مَا لاِبْنِ آدَمَ وَالْفَخْرِ: أَوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَآخِرُهُ جِيفَةٌ، وَلاَ يَرْزُقُ نَفْسَهُ، وَلاَ يَدفَعُ حَتْفَهُ.



الفهرسة