الحكمة ٤٦٥: يأتي على الناس زمان عضوض يعض الموسر فيه على ما في يديه ولم يؤمر بذلك، قال الله سبحانه: ({*ولا ...
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة ٤٦٥: يأتي على الناس زمان عضوض يعض الموسر فيه على ما في يديه ولم يؤمر بذلك، قال الله سبحانه: ({*ولا ...

 البحث  الرقم: 786  المشاهدات: 3224
قائمة المحتويات وقال عليه السلام: يَأتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ عَضُوضٌ (1) يَعَضُّ الْمُوسِرُ الغنيّ. ويَعَضّ على ما في يديه: يمسكه بخلاً على خلاف ما أمره الله في قوله: ولا تَنْسوا الفضل بينكم. أي الاِحسان">(2) فِيهِ عَلَى مَا فِي يَدَيْهِ وَلَمْ يُؤْمَرْ بِذلِكَ، قَالَ اللهُ سُبْحَانَهُ: ﴿وَلاَ تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ﴾، تَنْهَدُ فِيهِ (3) الْأَشْرَارُ، وَتُسْتَذَلُّ الْأَخْيَارُ، ويُبَايعُ الْمُضْطَرُّونَ، وَقَدْ نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّي اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ عَنْ بِيَعِ بِيعَ ـ بكسر ففتح ـ: جمع بِيعة ـ بالكسر ـ: هَيْئَة البيع، كالجِلْسة لهيئة الجلوس.">(4) الْمُضْطَرِّينَ.

الهوامش

1- العَضُوض ـ بالفتح ـ: الشديد.
2- المُوسرِ: الغنيّ. ويَعَضّ على ما في يديه: يمسكه بخلاً على خلاف ما أمره الله في قوله: ولا تَنْسوا الفضل بينكم. أي الاِحسان
3- تَنْهَد: أي ترتفع.
4- بِيعَ ـ بكسر ففتح ـ: جمع بِيعة ـ بالكسر ـ: هَيْئَة البيع، كالجِلْسة لهيئة الجلوس.



الفهرسة