الخطبة ٢٠٤: كان كثيراً ما ينادي به أصحابه
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الخطب » الخطبة ٢٠٤: كان كثيراً ما ينادي به أصحابه

 البحث  الرقم: 205  المشاهدات: 2783
قائمة المحتويات ومن كلام له عليه السلام كان كثيراً ما ينادي به أصحابه
تَجَهَّزُوا رَحِمَكُمُ اللهُ! فَقَدْ نُودِيَ فِيكُمْ بِالرَّحِيلِ، وَأَقِلُّوا الْعُرْجَةَ (1) عَلَى الدُّنْيَا، وَانْقَلِبُوا بِصَالِحِ مَا بِحَضْرَتِكُمْ مِنَ الزَّادِ، فإنَّ أَمَامَكُمْ عَقَبَةً كَؤُوداً (2)، وَمَنَازِلَ مَخُوفَةً مَهُولَةً، لاَبُدَّ مِنَ الْوُرُودِ عَلَيْهَا، وَالْوُقُوفِ عِنْدَهَا.
وَاعْلَمُوا أَنَّ مَلاَحِظَ الْمَنِيَّةِ منبعث
نظرها.">(3) نَحْوَكُمْ دَانِيَةٌ (4)، وَكَأَنَّكُمْ بِمَخَالِبِهَا وَقَدْ نَشِبَتْ (5) فِيكُمْ، وَقَدْ دَهَمَتْكُمْ فِيهَا مُفْظِعَاتُ الْأُمُورِ، وَمُعْضِلاَتُ الْمَحْذُورِ.
فَقَطِّعُوا عَلاَئِقَ الدُّنْيَا، وَاسْتَظْهِرُوا (6) بِزَادِ التَّقْوَى. وقد مضى شيء من هذا الكلام فيما تقدم، بخلاف هذه الرواية.

الهوامش

1- العُرْجة ـ بالضم ـ: اسم من التعريج، بمعنى حبس المطية على المنزل.
2- الكَؤود: الصَعبة المرتقى.
3- مَلاحِظ المنيّة: منبعث نظرها.
4- دانية: قريبة.
5- نَشِبَتْ: علقت بكم.
6- استظهروا: استعينوا.



الفهرسة